الرئيسية / محليات / نظافة الأيدي تحفظ الأرواح وتخلق بيئة صحية آمنة

نظافة الأيدي تحفظ الأرواح وتخلق بيئة صحية آمنة

أكد الرئيس التنفيذي للتجمع الصحي الأول بالمنطقة الوسطى د. صالح بن عبدالله التميمي، على أهمية القضاء على العدوى المكتسبة في المستشفيات، وذلك بواسطة وسيلة بسيطه ألا وهي نظافة الأيدي والتي بسببها تحفظ الأرواح، للوصول إلى بيئة صحية آمنة.

جاء ذلك على هامش فعاليات الملتقى الأول لنظافة الأيدي ومكافحة العدوى للمستشفيات والمراكز الصحية التابعة للتجمع الصحي الأول بالمنطقة الوسطى صباح هذا اليوم بمستشفى الملك سلمان.

وقدم د. صالح التميمي شكره وتقديره للقائمين على هذا الملتقى  على تنظيمهم لهذا الملتقى المهم.

من جانبه، أوضحت مدير التنفيذي المشارك للجودة ومكافحة العدوى الدكتورة نعيمة الجهني أن فكرة إقامة الملتقى جاءت تلبية للأمر السامي الكريم وبمبادرة من المركز السعودي لسلامة المريض.

وقالت د. نعيمة إن الملتقى يهدف لرفع الوعي الصحي لدى العاملين الصحيين والمرضى وذويهم للالتزام بنظافة الأيدي لتأثيره الإيجابي على سلامتهم.

وأكدت أن الالتزام بنظافة الأيدي هي أول مبادرة لسلامة المرضى أطلقتها منظمة الصحة العالمية 2005 

وشددت د. الجهني على ضرورة تعزيز الوقاية ضد المخاطر الصحية وذلك بحماية الصحة العامة وهو أحد الأهداف الاستراتيجية لرؤية المملكة العربية السعودية عام 2030 والتي تتطلع نحو مجتمع حيوي واقتصادي مزدهر ووطن طموح وهذا المجتمع الحيوي لا يكون إلا بتمكين حياة عامرة صحية للمواطن والمقيم وذلك بالوقاية ومنع الأمراض قبل حدوثها.

من جانب آخر، ذكرت رئيسة مكافحة العدوى بمستشفى الملك سلمان د. شادن وفاء، أن الملتقى العلمي لنظافة الأيدي ومكافحة العدوى للمستشفيات التجمع يهدف لتشجيع العمل على بث برامج ترويجية فعاله لتعزيز ممارسة نظافة الأيدي وتقليل تعرض الأفراد لخطر الأمراض التي قد تؤثر على صحتهم.

عن admin

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *